تحميل أحلى قصائدي بي دي إف

لقبأحلى قصائدي
فئة
LanguageArabic
حجم الملف518,3 ك.ب
إجمالي الصفحات57
Document Text Contents
Page 2

http://www.syrianstory.com/�

Page 28

ودعوَت سيِّدًة إليْك
..وأهنَتني

..ِمن بعِد ما ُآنُت الضياَء بناظريْك
*

إّني أراها في جواِر الموقِد
..أَخَذْت هنالَك مقعدي

..ذاِت المقعِد.. في الرُّآِن
..وأراَك تمنُحها َيدًا

..مثلوجًة
..ذاَت اليِد

ستردُِّد القصص التي أسمعَتني
..ها بما أخبرَتني ولسوَف تخبُر

وسترفُع الكأَس التي َجرَّعَتني
..آأسًا بها سمَّمَتني
حّتى إذا عاَدْت إليْك

..موعَدها الهني نشوى ب
".. أنَّ الّرفاَق أتوا إليْك "أخبرَتها

..وأضعَت روَنَقها آما َضيَّعَتني



!ال َتْمَتِقْع
هي ِآْلَمٌة َعْجلى

..بلى إّني َألشُعُر أّنني ُح
" ..َآّال .. " وصرخَت آالمسلوِع بي

..سُنَمزُِّق الطفال
..وأخْذَت تشِتُمني
..وأرْدَت تطرُدني
..ال شيَء ُيدِهُشني

..فلقد عرفُتَك دائمًا َنْذال
*

..وبعثَت بالَخدَّاِم يدفُعني
في وحشِة الدرِب

يا َمْن َزَرعَت العاَر في ُصلبي

Page 29

..وآسرَت لي قلبي
:َل لي ليقو
.. "موالَي ليَس ُهنا "

..موالُه ألُف ُهنا
..لكنَُّه َجُبنا

..لّما تأّآَد أّنني ُحبلى
*

؟ أتبِصُقني..ماذا
والقيُء في َحلقي يدمُِّرني
..وأصابُع الَغَثياِن تخنُقني

ووريُثَك المشؤوُم في َبَدني
..والعاُر يسحُقني
تملؤني.. وحقيقٌة سوداُء

.. ُحبلى هي أّنني
*

..ليراُتَك الخمسون
..ُتضحُكني
ِلَمْن ؟.. لَمن النقوُد
لُتجِهَضني ؟

لتخيَط لي َآَفني ؟
هذا إَذْن َثَمني ؟

..ثمُن الَوفا يا ُبؤَرَة الَعَفِن
..أنا لم أِجئَك ِلماِلَك النِتِن

.. "شكرًا "
سُأسِقُط ذلَك الَحْمال

..أنا ال أريُد لُه أبًا َنْذال



.. "ال أريد .. ال "
.. "إني ال أريد .. المرة الخمسون "

أيا جدارًا من جليد.. ودفنَت وجهَك للجدار
نابحة الوريد– يا صغير النفس –وأنا وراءك

..شعري على آتفي بديد

Page 56

٤
لّما ..في ليالي الشرِق
.. يبلُغ البدُر تمامْه

يتعّرى الشرُق من آلِّ آرامْه
.. ونضاِل

.. مالييُن التي ترآُض من غيِر نعاِلفال
.. والتي تؤمُن في أربِع زوجاٍت

.. وفي يوِم القيامْه
إال في الخياِل .. المالييُن التي ال تلتقي بالخبِز

.. والتي تسكُن في الليِل بيوتًا من سعاِل
.. ما عرفْت شكَل الدواْء.. أبدًا

.. تترّدى
.. ُجثثًا تحَت الضياْء


.. في بالدي

حيُث يبكي الساذجوْن
ويموتوَن بكاْء

آّلما طالعهم وجُه الهالِل
ويزيدوَن بكاْء

".. ليالي "و.. آّلما حّرآهم عوٌد ذليٌل
.. ذلَك الموُت الذي ندعوُه في الشرِق

وغناْء .. " ليالي "
.. في بالدي

.. في بالِد الُبسطاْء


.. لطويلْهحيُث نجترُّ التواشيَح ا
.. ذلَك السلُّ الذي يفتُك بالشرِق

التواشيُح الطويلْه
وأحالمًا آسولْه .. تاريخًا.. شرُقنا المجترُّ

.. وُخرافاٍت خوالي
، الباحُث عن آلِّ بطولْه شرُقنا

.. ) أبي زيِد الهاللي (في
*********النهاية *********

Page 57

http://www.syrianstory.com/�

Similer Documents