تحميل هناك بي دي إف

لقبهناك
فئةكتب الخيال العلمي
LanguageArabic
حجم الملف3,9 م.ب
إجمالي الصفحات103
Document Text Contents
Page 102

إبراهيم عباس

صرخ حسام صرخة أخيرة يائسة:

"بنيامييييييي!!"

لم تهتز خلية ف كيانه وهو يجلس بجسده النحيل بجوار قائد الـ

Stealth Bomberيأبه حوله دون أن ـيـراقب الشــاشات امللـتـفة
الـخــوذة الواـقـية وال ـقـناع األوـكـسجي, بـتـثبيت أـحـزمة األمان وال
والتي تنتــهي إحدى أذنــيه فــقط اكتــفى بالــسماعة املثبــتة عــلى
التي ال ـيـكاد إلى ـنـظارته الداـكـنة ضافة بـمايكروفون دـقـيق, باإل
حرّك ـما خافت كـل أزيز صوت والتي ـتـصدر عن وجــهه ينزـعـها
كانت الذي ـشــمّــر أـكــمامه بإـهــمال. ســود رأسه, وقمـيــصه األ
وإياد, الـشـــاشات تـنـــقل تـفـــاصيل امـلـــؤشرات احلـيـــوية حلــــسام
داخل الـكاميرات عاـلـية اـلـدقة املثـبـتة ما ـتـصوره إلى ضافة باإل
إحدى تــلك الشــاشات ظــهرت فــتاة وخارج كبــسولتيهما. وعــلى
ما صراع ف الـنووي ـعـشيرينية مالمحـها ـتـنم عـلى أن حامـضها
بي اجلـينات القوـقازية واإلفريقية, بشرتها متردت ـعلى سمرتها,
ـفلم حتـتفظ إال بالقـليل مـنها, شتفاها مكتـنزتان, عيـناها واسعتان
بنفس لون شعرها الكستنائي الثائر, ترتدي زياً عسكرياً متكامالً
سنّها; وعــلى عــكس بـنـيامي مع ـها وال مع أنوثـت أبداً ال يتـنـاسب

كانت إليانا ف قمة التوتر وهي تقول:

100

Similer Documents