تحميل الحرب الأهلية في فرنسا بي دي إف

لقبالحرب الأهلية في فرنسا
فئةتاريخ وجغرافيا
LanguageArabic
حجم الملف585,9 ك.ب
إجمالي الصفحات57
Document Text Contents
Page 1

احلرب األهليةاحلرب األهلية
يف فرنسايف فرنسا










كارل ماركسكارل ماركس

Page 2

٢

مقدمة مقدمة
ززجنلجنلأأبقلم فريدريك بقلم فريدريك


. و أن أقدم لـه ،))الحرب األهلية في فرنسا ((لم أكن أتوقع أن يطلب إلي إعداد طبعة جديدة لنداء المجلس العام لألممية حول

.كل ما في وسعي هنا هو أن أتناول بإيجاز أكثر النقاط أهميةو

داء األطول المشار إليه آنفا بالنداءين األقصر منه اللذين أصدرهما المجلس العام حول الحرب الفرنـسية إنني أصدر الن

. البروسية–

و ألنه بحد نفسه دون النداء األول، )) الحرب األهلية (( ألن النداء الثاني من هذين الندائين قد أستشهد به في ،وذلك أوال

هما مثالن بارزان ليسا بأقل داللة مـن ،ن هذين الندائين اللذين سطرهما ماركس أيضاً و كذلك أل ،ال يمكن فهمه بصورة تامة

على الموهبة الفذة التي يتمتع بها المؤلف في فهم طبيعة األحداث التاريخية العظمى و فحواهـا ونتائجهـا )) الحرب األهلية ((

أو غب وقوعها مباشرة، وهـي ، تجري أمام ناظرينا الضرورية فهماً صحيحا في الوقت الذي تكون فيه هذه األحداث ما تزال

، ألننا ما نزال نعاني حتـى اآلن ،و أخيراً )). الثامن عشر من برومير لويس بونابرت ((الموهبة التي تجلت أول ما تجلت في

. من العواقب التي نشأت عن هذه األحداث و التي تنبأ بها ماركس،نحن في ألمانيا

إذا انتكست إلى حرب فتح وقهر ضد ،األول القائلة أن حرب ألمانيا الدفاعية ضد لويس بونابرت ألم تتحقق نبوءة النداء

الشعب الفرنسي، تأتي على ألمانيا أن تتحمل من جديد و بشكل أدهى و أمر جميع المصائب التي حلت بها بعـد مـا يـدعى

حل بها القانون االستثنائي و اضطهاد االشتراكيين ، ألم نبل عشرين سنة كاملة أخرى من حكم بسمارك ؟)) *بحرب التحرير ((

بنفس ما كانت تنطوي عليه من إجراءات بوليسية تعسفية و تفسيرات للقـانون تثيـر أشـد ،محل مالحقات الديماغوجيين ) ١(

؟االشمئزاز

وإنـه ،حضان روسيا اللورين سيرغم فرنسا على االرتماء في أ –ثم ألم تتحقق حرفياً النبوءة القائلة بأن ضم األلزاس

سيترتب على ألمانيا بعد هذا الضم إما أن تصبح خادم روسيا بصورة سافرة و إما أن تبدأ بعد فترة قليلة من الراحـة تـستعد

؟ ألم يؤدي ضم اإلقليمين الفرنسيين إلـى ))حرب عنصرية ضد العنصريين السالفي و الروماني مجتمعين (( هي ،لحرب جديدة

وسيا؟ ألم يخطب بسمارك عبثاً ود القيصر طيلة عشرين سنة كاملة بخدمات له و بالركوع أمام أقدام دفع فرنسا إلى أحضان ر

الدولة العظمى األولى فـي ((و ذلك بصورة أكثر خشوعا مما تعودت عليه بروسيا الصغيرة قبل أن تصبح )) روسيا المقدسة ((

منذراً بحرب تنثر هباء في أول يـوم مـن ،دائما فوق رؤوسنا ؟ أوليس حقاً أننا ما نزال نجد سيف ديموقليس مسلطا ))أوروبا

، حرب ليس من أمرها ما هو ثابت مؤكد اللهم إال الغموض المطلق الذي يكتنف نتيجتها ،أيامها جميع أحالف العواهل الورقية

حرب لم ،لمسلحينحرب عنصرية تعرض أوروبا بأسرها للدمار و النهب على يد خمسة عشر أو عشرين مليوناً من الجنود ا

؟تندلع نيرانها بعد اآلن حتى أقوى دولة من الدول العسكرية الكبرى يهولها عجزها المطلق عـن تقـدير نتائجهـا األخيـرة

أن نضع مرة ثانية في متناول العمال األلمان هاتين الوثيقتين اللتين تكادان أن تكونا منـسيتين ،وهذا ما يلزمنا ن من باب أولى

.١٨٧٠ين تدالن بصورة رائعة على بعد النظر الذي اتسمت به السياسة العمالية األممية في سنة و اللت،اآلن

Page 28

٢٨

�Œ�[�›�T�i�Š�` �• �i�”�”�[– �i�W�ˆ�l�”�g �V�œ�‚�Š�T �¿�U�s�W�L – �g�»�”�g�Ž�[ �•�•�»�l �‰�»�„�” �‡�… �Y�”�ˆ�U�‚�[�Š�›�T �Z�T�I�T�i�`�™�T �h�U�f�[�U�W �Y�Š�•�ˆ�•�„�…�T �‡�•�l�i�ˆ �‰�M�W �‰�•�ˆ�†�x�”

�s�”�l�W�ž �…�T �Y�s�i�n�…�T �¿�U�`�i �‘�[�c �• �“�Š�s�•�…�T �k�i�c�…�T �k�W�œ�ˆ�W �‰�”�i�„�Š�[�ˆ �k�”�i�U�W �“�~ �‡�Ž�”�†�w �q�W�• �‰�”�h�…�T �ƒ�i�g�…�T �k�”�l�T�•�` �‰�L �¿�W �“�‚�…�L �‰�”�h

�‡�Ž�Š�M�n �• �T�•�„�i�[ �g�• �Y�•�i�c�ˆ �}�S�T�h�• �‡�Ž�[�j�•�c �“�~ �• �q�W�‚�…�T �‡�Ž�”�†�w– �U�”�ˆ�i �Y�†�ˆ�`�…�U�W �•�i�l�—�T �¿�[�• �T�•�•�Š�M�[�l�T �‘�[�c �ƒ�…�h�W �‰�•�ˆ�†�x�” �T�•�g�U�„ �U�ˆ

�Y�”�U�Ž�Š�…�T �‘�…�O �u�U�s�‚�Š�T �‰�•�g �T�•�†�p�T�• �• �o�U�p�i�…�U�W . �T�•�W�p �• �U�Ž�‚�”�•�s�[�W �‰�•�”�„�i�g�…�T �‡�U�• �“�Š�s�•�…�T �k�i�c�…�T �¿�U�`�i �U�Ž�”�~ �M�W�[�f�T �“�[�…�T �Z�•�”�W�…�T �•

�‰�”�l�•�i�”�„�…�T �U�Ž�”�†�w)�[�l�T�• �V�i�c�…�T �‹�h�• �“�~ �X�i�ˆ �¿�•�— �‰�”�l�•�i�”�„�…�T �U�Š�• �¿�ˆ�x( �‰�T�i�”�Š�…�T �U�Ž�”�~ �T�•�†�x�n�L �‡�] �Ÿ �‰�T�g�»�”�ˆ�…�T �‘�•�n�»�[�l�ˆ �‡�U�• �g�x�W �U�”�~

�‰�i�”�[ �“�c �“�~ �Y�ˆ�c�•�[�ˆ�…�T �\�]�`�…�T �^�T�i�f�P�W �Y�~�U�c�p�…�T �¿�U�`�i�… �v�W�U�[�…�T. �‰�ˆ �Y�ˆ�h�i�n �‘�…�O �T�•�ˆ�†�l�[�l�T �‰�”�h�…�T �“�Š�s�•�…�T �k�i�c�…�T �¿�U�`�i �‰�ˆ �Y�x�W�i�L

�¿�”�W �g�Š�w �Y�p�U�Š�‚�…�T �‰�U�l�i�•�…�T– �“�~ �‰�W�T�Ð�Ó �‰�U�l�”�Š )�¿�”�i�W�T( �T�•�†�[�• �o�U�p�i�…�U�W �U�”�ˆ�i �ž �i�f�•�T �•�†�[ �g�c�T�•�…�T �ž �I�›�N�»�• �k�”�»�S�i �¿�»�W�• �‰�»�ˆ

�Y�p�U�Š�‚�…�T�ž �¿�r�U�~�—�T �Œ�•�”�…�U�{ �‡�g�f �‰�ˆ �•�•�• . �“�Š�s�•�…�T �k�i�c�…�T �‰�ˆ �g�•�Š�`�…�T �I�›�N�• �g�c�L �‰�„�ˆ�[ �g�•�• �ž �i�”�•�”�n �ž �g�• �Œ�Š�L �U�Š�t �‹�•�„�i�[ �g�• �T�•�Š�U�„�•

�Z�U�ˆ�ž �‰�U�`�… �‰�ˆ �Y�Š�`�… �‡�U�ˆ�L �v�•�T�•�…�T �T�h�• �i�i�•�• �Y�”�ˆ�U�ˆ�—�T �Y�”�l�”�i�U�W�…�T �‰�•�p�c�…�T �‘�…�O �T�g�S�U�w �Y�W�•�x�p�W �}�c�j�” �‰�L �‰�ˆ �Y�»�Š�•�ˆ�•�„�…�T . �U�ˆ�g�»�Š�w�•

�Y�Š�`�†�…�T �‹�h�• �i�”�i�‚�[ �‰�M�n�W �‰�”�…�•�[ �V�•�`�[�l�T�ž �Y�”�W�i�c�…�T �i�”�j�• �•�†�•�”�… �ž �€�i�{�L )) �‰�•�”�i�U�‚�x�…�T �‰�•�„�œ�ˆ�…�T �V�T�•�Š�…�T (( �T�•�»�x�Š�ˆ�• �a�U�”�p�»�…�U�W �Œ�[�•�p

�V�T�•�`�…�T �‰�ˆ �•�†�•�”�…: �‡�Ž�n�”�`�… �Y�Š�U�•�™�T �‰�ˆ�… �Œ�Š�O ))�g�”�`�ˆ�…�T( ( �X�g�”�`�ˆ�…�T �Œ�…�U�x�~�L �‰�w �\�g�c�[�…�T. �Z�T�i�n�»�Š �U�Ž�W �Z�Š�†�w�L �“�[�…�T �Y�”�…�U�x�[�ˆ�…�T �Y�`�Ž�†�…�T �‰�P�~

�¿�[�• �i�”�”�[ �T�•�[�{�•�W �‰�”�h�…�T �‰�”�”�Š�•�ˆ�•�„�…�T �ž �‡�U�”�Š �‡�•�• �ž �‰�›�•�ˆ �“�~ – �Œ�„�U�l �ž �V�T�i�c�…�U�W �U�Š�x�s �ž �i�U�ˆ�œ�„ �“�~ �o�U�p�i�…�U�W �U�”�ˆ�i �“�w�U�ˆ�`�…�T �¿�[�‚�…�T �•

�Y�•�”�c�p �‘�[�c �V�U�p�w�L �Z�ˆ�g�p �g�•))Times( ()�j�ˆ�”�U�[�…�T( �X�i�”�W�„ �Y�”�l�U�l�c�W �X�g�U�w �‡�l�[�[ �› �“�[�…�T �Y�”�Š�g�Š�†�…�T . �¿�•�U�c�” �‰�L �\�W�x�…�T �‰�ˆ �‰�„�…�•

�•�•�p�• �‰�”�h�†�…�T �k�U�Š�…�T �v�S�U�t�~ �v�”�ˆ�` �g�x�” �‰�L �I�i�ˆ�…�T �v�~�T�g�ˆ�…�U�W �k�”�i�U�W �T�ž �b�[�U�»�•�…�T �‡�Ž�”�ˆ�c�” �‰�U�„ �‰�”�h�…�T �g�”�W�x�…�T �“�„�…�U�ˆ �‰�U�”�p�w �’�i�”�]�ˆ �v�S�U�t�~

�“�W�Š�`�—�T. �i�”�”�[ �‰�U�„ �U�x�”�ˆ�` �¿�T�•�•�—�T �‹�h�• �i�U�ˆ�{ �“�~�• �ž �T�h�»�• �“�»�•�[�„ �‘�»�†�w �X�U�‚�†�ˆ�…�T �Y�†�S�U�Ž�…�T �Y�”�…�•�N�l�ˆ�…�T �¿�•�c �Y�”�Š�U�ˆ�…�i�W�…�T �Œ�†�ˆ�` �“�l�Š �g�•�•

�‡�j�‚�…�T�ž �‰�M�W �Œ�[�T�i�n�Š �“�~ �b�`�W�[�” paisiblement L Assemblee siege )�‚�x�[ �Y�”�x�ˆ�`�…�T�‡�œ�l�W �U�Ž�[�U�l�†�` �g( �I�T�g�»�|�…�T �Z�œ�»�•�c�W �Z�W�]�”�•

�Œ�[�›�T�i�Š�` �v� ̂�X�i�U�[ �U�Ž�ˆ�”�‚�” �‰�U�„ �“�[�…�T�ž �¿�•�—�T �‰�•�Š�U�„ �V�œ�‚�Š�T �¿�U�s�W�L )�i�W�ˆ�l�”�g(�ž �‰�U�ˆ�…�—�T �I�T�i�ˆ�—�T �v� ̂�T�i�•�s�• �ž �‡�… �‹�g�Š�w �‡�r�Ž�…�T �Y�”�†�ˆ�w �‰�O

�U�ˆ�•�[ �‰�U�ˆ�”�†�„ �• �Z�Š�•�„�”�… �“�c�W�n �‰�ˆ �‘�[�c �V�i�s�r�[.

٣٣
�a�U�W�p �“�~�Ï�Ö �i�T�h�J )�k�i�U�ˆ( �‡�U�w �Ï�Ö�Õ�Ï�ž�T �}�p�• �Y�c�”�p �‘�†�w �k�”�i�U�W �Z�c�p �g�w�i�…:) )�Y�Š�•�ˆ�•�„�…�T �Z�n�U�w(!(.�Y�Š�•�ˆ�•�„�…�T �“�• �U�ˆ�~ �ž

�Y�”�j�T�•�`�i�W�…�T �¿�•�‚�x�…�T �‘�†�w �V�x�p�…�T �j�|�†�…�T �T�h�• �a�i�s �’�h�…�T �ƒ�T�h �¿�•�Ž�…�T �•�W�L�

�e�”�i�U�[�W �i�g�U�p�…�T �U�Ž�Š�U�”�W �“�~ �Y�”�j�„�i�ˆ�…�T �Y�Š�`�†�…�T �Z�W�[�„�Ï�Ö �i�T�h�J )�k�i�U�ˆ( �“�†�” �U�ˆ :) ) �T�•�»�„�i�g�L �k�”�i�U�»�W �“�”�i�U�[�”�…�i�W �‰�O�ž �T�•�L�i �h�O

�U�Ž�[�Š�U�”�f �• �Y�ˆ�„�U�c�…�T �Z�U�‚�W�s�…�T �Z�U�•�U�•�f�O�ž �Z�~�j�L �g�• �Œ�Š�L �X�i�T�g�O �‡�Ž�”�g�»�”�M�W �T�•�h�»�f�M�” �‰�M�W �v�r�•�…�T �T�•�h�‚�Š�” �‰�L �U�Ž�”�~ �‡�Ž�”�†�w �V�[�i�[�” �“�[�…�T �Y�w�U�l�…�T

�Y�ˆ�U�x�…�T �‰�•�N�n�…�T. .. �‡�•�i�S�U�p�ˆ�… �X�g�U�l �‡�Ž�l�•�Š�L �T�•�†�x�`�” �‰�L �g�”�„�—�T �‡�Ž�‚�c �‰�ˆ �‰�O �• �‡�Ž�‚�[�U�w �‘�†�w �‘�‚�†�ˆ �i�ˆ�•�T �V�`�T�•�…�T �T�h�• �‰�L �T�•�„�i�g�L �g�‚�…

�‡�Ž�”�g�”�L �“�~ �Y�”�ˆ�•�„�c�…�T �Y�s�†�l�…�T �T�•�h�f�M�” �• �Y�p�U�f�…�T((. �k�”�… �Y�†�ˆ�U�x�…�T �Y�‚�W�s�…�T �‰�L �g�”�W �X�T�g�—�T �‘�»�†�w �Y�s�U�l�»�W�W �U�•�g�»�” �v�r�[ �‰�L �U�Ž�x�l�• �“�~

�Y�p�U�f�…�T �U�•�g�p�U�‚�ˆ�… �U�•�i�”�l�[ �‰�L �• �X�j�•�U�`�…�T �Y�”�ˆ�•�„�c�…�T.

�U�”�W�[�T�i�ˆ �• �U�ˆ�t�[�Š�ˆ �U�ˆ�”�l�‚�[ �¿�ˆ�x�…�T �‡�”�l�‚�[ �L�g�W�ˆ �‘�†�w �Y�ˆ�S�U�‚�…�T �• �‰�U�„�ˆ �¿�„ �“�~ �X�i�n�[�Š�ˆ�…�T �U�Ž�[�j�Ž�`�L �v� ̂�X�j�„�i�ˆ�[�ˆ�…�T �Y�…�•�g�…�T �Y�s�†�l �‰�O

– �…�T �• �‰�”�g�…�T �¿�U�`�i�• �Y�”�s�T�i�•�•�i�”�W�…�T �• �Y�s�i�n�…�T �• �‡�S�T�g�…�T �m�”�`�…�T �v� ̂ �Y�”�S�U�r�‚�…�T �Y�S�”�Ž– �Y�»�‚�†�s�ˆ�…�T �Y�»�”�„�†�ˆ�…�T �‡�U�”�L �‘�…�O �¿�p�—�T �“�~ �v�`�i�[

�Y�”�w�U�s�•�™�T �g�r �Œ�c�U�•�„ �“�~ �Œ�ˆ�g�f�[�l�” �’�•�• �a�œ�l �Y�W�U�]�ˆ�W �R�n�U�Š�…�T �’�j�T�•�`�i�W�…�T �v�ˆ�[�`�ˆ�†�… �Y�W�l�Š�…�U�W �Z�Š�U�„ �U�ˆ�Š�”�c. �U�»�•�i�•�s�[ �‰�P�~ �T�h�• �v�ˆ�•

�• �Y�‚�†�s�ˆ�…�T �I�œ�W�Š�…�T �• �“�r�T�i�—�T �g�U�”�l�L �€�•�‚�c �‰�ˆ �‘�s�l�•�…�T �‰�•�i�‚�…�T �Z�U�”�U�•�Š �¿�U�„�n�L �v�”�ˆ�` �Œ�‚�”�i�s �“�~ �}�‚�[ �Z�†�t �Y�»�”�†�c�ˆ�…�T �Z�T�j�U�”�[�ˆ�›�T

�• �Y�”�ˆ�”�†�•�™�T �‰�”�Š�T�•�‚�…�T �• �¿�{�U�n�ˆ�…�T �• �Z�U�”�g�†�W�…�T �Z�T�i�U�„�[�c�T. �U�Ž�[�l�»�Š�„�ˆ�W �Z�l�»�Š�„�• �i�n�»�w �‰�ˆ�U�]�…�T �‰�i�‚�…�T �“�~ �Y�”�l�Š�i�•�…�T �X�i�•�]�…�T �Z�g�ˆ�w �g�•�•

�Z�Š�U�„ �“�[�…�T �X�i�”�f�—�T �¿�”�•�T�i�x�…�T �Y�”�w�U�ˆ�[�`�›�T �Y�W�i�[�…�T �‰�w �ƒ�…�h�W �Z�…�T�j�L�• �Y�”�…�U�f�…�T �i�•�p�x�…�T �‰�w �Y�•�†�f�[�ˆ�…�T �Y�”�…�U�W�…�T �Z�U�”�U�•�Š�…�T �‹�h�• �v�”�ˆ�` �Y�†�S�U�Ž�…�T

Page 29

٢٩

وقد شيد هذا الصرح في عهد االمبراطورية األولى التي كانت هي ذاتها ثمرة حروب .دون تشييد صرح الدولة الحديثة تحول

وخالل قيام النظم التاليـة كانـت الحكومـة خاضـعة .االئتالف التي شنتها أوروبا القديمة شبه اإلقطاعية ضد فرنسا الحديثة

فمن جهة تحولت الحكومة إلى منبت للديون القومية التي ال عـد .الكة المباشر أي إلشراف الطبقات الم –لإلشراف البرلماني

و أصبحت مثار االختالف بين الكتل المتنافسة و مغامري الطبقات الحاكمة الذين كانت تجذبهم إليهـا ،لها و الضرائب الباهظة

طابعها السياسي بتأثير التغيرات االقتـصادية من جهة أخرى تغير ؛ ومداخيلها و مناصبها ، قوتها اإلدارية ،بصورة ال مرد لها

كانت سلطة ، وبقد ما كانت تقدم الصناعة الحديثة يطور و يوسع و يعمق التناقض الطبقي بين الرأسمال و العمل .في المجتمع

،االجتمـاعي طابع قوة اجتماعية نظمت من أجل االسـتعباد ،الدولة تتخذ أكثر فأكثر طابع سلطة الرأسمال القومية على العمل

يتجلى طابع االضطهاد المحض ،وبعد كل ثورة تؤذن بخطوة معينة إلى أمام في النضال الطبقي * .طابع أداة للسيطرة الطبقية

أي أنها نقلتها ، قد نزعت السلطة من مالكي األراضي ونقلتها إلى الرأسماليين ١٨٣٠ إن ثورة .لسلطة الدولة على نحو أوضح

وقد استولى الجمهوريون البرجوازيون على سلطة الدولة باسـم .لعاملة األبعدين إلى أعداءها األقربين من أيدي أعداء الطبقة ا

ولقد برهنوا بهذه المذبحة للطبقة العاملة ن على أن الجمهورية ؛)يونيو( وسخروها للقيام بمذبحة حزيران )فبراير(ثورة شباط

كما برهنوا لسواد البرجوازية الملكـي النزعـة ولطبقـة ،ن قبل الجمهوريةال تعني غير استعبادها اجتماعيا م ) )االجتماعية((

. هموم اإلدارة ومنافعها المالية ،البرجوازيين دون أي عائق ) )الجمهوريين((مالكي الراضي على أنهما يستطيعان أن يتركا إلى

أن يتقهقروا من مقدمة حزب النظام إلـى إلى)يونيو( بعد مأثرتهم في حزيران ،غير أن الجمهوريين البرجوازيين قد اضطروا

و الشكل األنسب إلدارتها المـشتركة جـاءت . وهو حزب ائتالفي مؤلف من جميع كتل و أحزاب الطبقات المنتجة –مؤخرته

للرعـاع (( كانت هذه حكومة اإلرهاب الطبقي السافر و اإلهانـة المتعمـدة ؛الجمهورية البرلمانية ولويس بونابرت رئيسا لها

فرق مختلف كتل الطبقة الحاكمة أقـل مـن (( ذاك الشكل من الحكم الذي ، كما قال تيير ،كانت الجمهورية البرلمانية ) )نذالاأل

لقد كانت النزاعات داخل . إال أنه فتح هوة بين هذه الطبقة القليلة العدد وبين الهيئة االجتماعية بأسرها القائمة خارجها ،٩)غيره

أما اآلن فقد أزيلت هذه القيود بفـضل اتحـاد ؛ قيودا معينة على سلطة الدولة، الحكومات السابقة في عهود ،هذه الطبقة تفرض

كآلـة ، بصفاقة ووقاحـة ، و بالنظر لتهديد انتفاضة البروليتاريا أخذت الطبقة المالكة المتحدة تستخدم سلطة الدولة .هذه الطبقة

ية غير المنقطعة ضد سواد المنتجين قد أجبرها من جهة على أن تمنح بيد أن حملتها الصليب .قومية لحرب الرأسمال ضد العمل

الجمعية – و أجبرها من جهة أخرى على أن تنزع تدريجيا من معقلها البرلماني ،السلطة التنفيذية حقوقا متزايدة لقمع المقاومة

هذه السلطة التنفيذية قـد فـرق ممثلـي ولويس بونابرت الذي كان يمثل ؛ جميع وسائله للدفاع ضد السلطة التنفيذية –الوطنية

. وكانت االمبراطورية الثانية النتيجة الطبيعية لجمهورية حزب النظام.الطبقة الحاكمة

و ، و االقتراع الشامل مصادقة على قيامهـا ،لب سلطة الدولة شهادة لميالدها ٥ التي كان ق ،لقد صرحت االمبراطورية

وهم كتلة كبيرة من المنتجين ممن لم يتطوروا بصورة مباشرة في الصراع بين ،لفالحين بأنها تستند إلى ا ،السيف صولجانا لها

ولقد ادعت االمبراطورية بأنها منقذة الطبقة العاملة بحجة أنها هدمت البرلمانية وهدمت معها انقياد الحكومة .الرأسمال و العمل

وقـد . بحجة أنها دعمت سيطرتها االقتصادية على الطبقة العاملة و ادعت بأنها منقذة الطبقات المالكة ،السافر للطبقات المالكة

فقد كانت االمبراطورية ، أما في الحقيقة .ادعت أخيرا بأنها وحدت جميع الطبقات حول شبح للمجد القومي عاد إلى الحياة ثانية

كتسب الطبقة العاملة فيه بعـد هـذه ولم ت ،الشكل الوحيد الممكن للحكم في وقت فقدت فيه البرجوازية المقدرة على حكم األمة

وقد تحـرر ، وفي ظل حكمها بلغ المجتمع البرجوازي . وقد هلل العالم بأسره لإلمبراطورية باعتبارها منقذة المجتمع .المقدرة

وراجت الصناعة و التجارة بمقاييس غيـر . درجة عالية من التطور لم يكن في وسعه حتى أن يحلم بها ،من الهموم السياسية

وبرز بؤس الجماهير بروزا صارخا بجانب اللمعان الوقح ؛ و أحيت مضاربة البورصة حفالت التهتك الكوسموبوليتية ؛ناهيةمت

، كانـت ، التي تبدو كأنها تحلق عاليا فوق المجتمع ، بينما سلطة الدولة .من الترف الباذخ المكتسب عن طريق الغش و الجريمة

إن حراب بروسيا التي كانت تتوق إلى نقل مركز ثقـل نظـام . منبت مختلف المفاسد أفظع فضائح ذلك المجتمع و ،في الواقع

Page 56

٥٦

ل

�Z�”�~�›)Laffitte( �ƒ�U�` )�Ï�Õ�Ô�Õ – �Ï�Ö�Ò�Ò( – �• �i�”�W�„ �“�l�Š�i�~ �“�~�i�”�p �“�Š�U�”�…�i�•�L �ž�“�l�U�”�l�ž �Y�»�ˆ�•�„�c �k�”�»�S�i )�Ï�Ö�Ñ�Î –

�Ï�Ö�Ñ�Ï.( �o �Ò�Ö.

�i�n�w �k�g�U�l�…�T �k�”�•�…)�Ï�Õ�Ó�Ò – �Ï�Õ�×�Ñ( – �“�l�Š�i�~ �ƒ�†�ˆ )�Ï�Õ�Õ�Ò – �Ï�Õ�×�Ð( �“�~ �Y�”�l�Š�i�•�…�T �Y�”�j�T�•�`�i�W�…�T �X�i�•�]�…�T �‰�ˆ�j �‡�g�w�L

�i�n�w �‰�ˆ�U�]�…�T �‰�i�‚�…�T �i�f�T�•�L. �o �Ï�Ð.

�Z�i�W�U�Š�•�W �k�”�•�…–�\�…�U�]�…�T �‰�•�”�†�W�U�Š �v�`�T�i .

�‰�•�”�†�W�U�Š �k�”�•�…–�\�…�U�]�…�T �‰�•�”�†�W�U�Š �v�`�T�i .

�V�”�†�”�~ �k�”�•�…)�Ï�Õ�Õ�Ñ – �Ï�Ö�Ó�Î( – �“�l�Š�i�~ �ƒ�†�ˆ )�Ï�Ö�Ñ�Î – �Ï�Ö�Ò�Ö.( �o �Ô�ž �Ö�ž �Ò�Ö�ž �Ó�Î�ž �Ó�Ï�ž �Ó�Ð�ž �Ô�Ï�ž �Õ�Õ�ž �×�Ò.

�•�†�•�”�…)Le Flo( �¿�i�U�n �¿�”�•�Š�U�ˆ�L �}�…�•�g�L )�Ï�Ö�Î�Ò – �Ï�Ö�Ö�Õ( –�“�l�Š�i�~ �¿�T�i�Š�` �ž �“�„�†�ˆ�ž �i�»�”�”�[ �Y�»�ˆ�•�„�c �“�~ �Y�”�W�i�c�…�T �i�”�j�•

)�Ï�Ö�Õ�Î – �Ï�Ö�Õ�Ï.( �o�Ô�Ð�ž �Ô�Ö.

�Z�Š�•�„�”�…)Lecomte( �‰�[�i�U�ˆ �g�•�†�„ )�Ï�Ö�Ï�Õ – �Ï�Ö�Õ�Ï( – �“�l�Š�i�~ �¿�T�i�Š�` �ž �“�»�~ �i�[�i�U�ˆ�Š�•�ˆ �g�r �Y�”�†�”�†�…�T �Y�†�ˆ�c�…�T �“�~ �ƒ�i�[�n�T

�Ï�Ö �i�T�h�J )�k�i�U�»�»�ˆ( �‡�U�»�»�w �Ï�Ö�Õ�Ï�ž �V�x�n�»�»�…�T �V�»�»�Š�U�` �‘�»�»�…�O �T�•�»�»�†�‚�[�Š�T �‰�”�h�»�»�…�T �Œ�»�»�[�g�c�• �g�•�»�»�Š�` �Œ�»�»�†�[�•. �o �Ô�Î�ž �Ô�Ï�ž �Ô�Ð�ž �Ô�Ö

�ž�×�Ò�ž �×�Ô�ž �×�Ö.

م

�“�„�l�~�•�„�i�U�ˆ–�U�l�Š�i�~ �“�~ �Y�”�l�•�i�…�T �Y�”�i�p�”�‚�…�T �Y�ˆ�•�„�c�…�T �¿�”�„�• �ž �‡�U�w �i�”�”�[ �u�U�W�[�L �‰�ˆ �Ï�Ö�Õ�Ï. �o �Ö�Ó.

�‰�•�•�U�ˆ�„�ˆ)Mac-Mahon( �k�”�i�•�ˆ �k�”�i�[�W �‡�g�J �’�i�U�ˆ )�Ï�Ö�Î�Ö – �Ï�Ö�×�Ñ( �‡�U�w �“�~ �g�U�• �“�l�Š�i�~ �¿�U�n�”�i�U�ˆ�Ï�Ö�Õ�Ï �Z�T�•�•

�‰�”�”�†�”�U�l�i�•�…�T�ž �’�g�œ�` �‰�ˆ �g�œ�` �Y�Š�•�ˆ�•�„�…�T�ž �Y�]�…�U�]�…�T �Y�”�i�•�Ž�ˆ�`�…�T �k�”�S�i )�Ï�Ö�Õ�Ñ – �Ï�Ö�Õ�×.( �o �×�Ö�ž �Ï�Î�Ó�ž �Ï�Î�Ô.

�Y�†�W�Š�‚�…�T �ƒ�†�ˆ�…�T–�“�Š�U�]�…�T �g�Š�U�Š�”�g�i�~ �v�`�T�i .

�•�”�„�l�[�Š�ˆ)Montesquieu( �¿�i�U�n )�Ï�Ô�Ö�× – �Ï�Õ�Ó�Ó( – �“�w�U�ˆ�[�`�T �‡�…�U�w �j�i�U�W �“�l�Š�i�~ �’�j�T�•�`�i�W�ž �V�»�[�U�„ �• �’�g�U�p�[�•�T �ž

�“�~ �Y�”�j�T�•�`�i�W�…�T �}�i�U�x�ˆ�…�T �¿�]�ˆ�ˆ �‚�…�T�i�n�w �‰�ˆ�U�]�…�T �‰�i�ž�Y�”�i�•�[�l�g�…�T �Y�”�„�†�ˆ�…�T �“�”�i�t�Š �‰�ˆ . �o �Õ�Ô.

�i�”�”�†�”�ˆ)Milliere( �‰�U�` - �Z�l�[�U�W )�Ï�Ö�Ï�Õ – �Ï�Ö�Õ�Ï( – �’�i�U�l�” �“�Š�•�g�•�i�W �ž �“�•�c�p�ž �k�”�i�U�»�W �Y�»�Š�•�ˆ�•�„ �“�~ �ƒ�i�[�n�T �Ÿ

�“�~ �o�U�p�i�…�U�W �U�”�ˆ�i �‰�•�”�†�”�U�l�i�•�…�T �Œ�ˆ�g�w�L �i�U�”�L)�•�”�U�ˆ( �‡�U�w �Ï�Ö�Õ�Ï. �o �Ò�Ó�ž �Ï�Ï�Ò.

Page 57

٥٧

ن

�Z�i�W�U�Š�•�W �¿�•�—�T �‰�•�”�†�W�U�Š)�Ï�Õ�Ô�× – �Ï�Ö�Ð�Ï( – �i�•�s�T�i�W�ˆ�O �“�l�»�Š�i�~ )�Ï�Ö�Î�Ò – �Ï�Ö�Ï�Ò �• �Ï�Ö�Ï�Ó.( �o �Ï�Ð�ž �Ï�Ö�ž �Ð�Ö�ž

�Ñ�Ó�ž �Ó�Ï�ž �Ö�Ò. �\�…�U�]�…�T �‰�•�”�†�W�U�Š) �Z�i�W�U�Š�•�W �‰�•�”�†�W�U�Š �k�”�•�…( )�Ï�Ö�Î�Ö – �Ï�Ö�Õ�Ñ( – �“�f�L �‰�W�T �¿�•�—�T �‰�•�”�†�W�U�Š�ž �Y�»�”�i�•�Ž�ˆ�`�…�T �k�”�»�S�i

�Y�”�Š�U�]�…�T)�Ï�Ö�Ò�Ö – �Ï�Ö�Ó�Ï(�ž �i�•�s�T�i�W�ˆ�O �“�l�Š�i�~)�Ï�Ö�Ó�Ð – �Ï�Ö�Õ�Î.( �o �Ñ �ž�Ò �ž�Õ �ž�Ö�ž �Ð�Ð�ž �Ð�Ó�ž �Ð�Ô�ž �Ñ�Î�ž �Ñ�Ï�ž �Ñ�Ð�ž �Ñ�Ô -

�Ñ�Ö�ž �Ò�Î�ž �Ò�Ñ�ž �Ò�Ò�ž �Ò�Ó�ž �Ó�Ï�ž �Ó�Ò�ž �Ó�×�ž �Ô�Ð�ž �Õ�Ï�ž �Õ�Õ�ž �Ö�Ñ�ž �Ö�Ó – �Ö�Õ�ž �×�Î�ž �×�Ò�ž �×�Ó.

ـه

�“�†�l�„�U�•)Huxley( �’�i�Š�• �k�U�ˆ�•�[ )�Ï�Ö�Ð�Ó – �Ï�Ö�×�Ó( – �Z�U�”�x�”�W�s �‡�…�U�w �’�j�”�†�„�Š�T�ž �Œ�»�w�U�W�[�L �‰�ˆ�• �‰�”�•�i�T�g �€�”�g�p . �o

�Ö�Ï.

�j�†�”�U�•)Hales( �‰�•�` ) �‡�U�w �g�…�•�Ï�Ö�Ñ�×( – �Y�”�Š�•�”�Š�•�”�g�”�i�[�…�T �Y�„�i�c�…�T �¿�U�`�i �‰�ˆ �ƒ�U�”�c �Œ�[�Š�Ž�ˆ �Y�”�j�”�†�„�Š�›�T�ž �T �•�r�»�w �k�»�†�`�ˆ�…

�‘�…�•�—�T �Y�”�ˆ�ˆ�˜�… �‡�U�x�…�T)�Ï�Ö�Ô�Ô – �Ï�Ö�Õ�Ð(�‹�i�”�[�i�„�l�• . �o �Ï�Ï�Ò.

�“�~�i�•)Herve( �i�T�•�g�T )�Ï�Ö�Ñ�Ó – �Ï�Ö�×�×( –�“�l�Š�i�~ �“�•�c�p �ž �i�»�”�i�c�[ �k�”�S�i �Y�•�”�c�»�p))journal de Paris( () "

�’�i�U�W �’�g �¿�U�Š�i�•�`"(�ž �“�…�T�i�W�”�… �’�j�T�•�`�i�W�ž�Y�”�Š�U�]�…�T �Y�”�i�•�s�T�i�W�ˆ�›�T �s�•�‚�l �g�x�W �“�Š�U�”�…�i�•�L . �o �Ï�Î�Ï.

�‰�”�i�„�„�•)Heeckeren( �^�i�•� ̀ �k�[�Š�T�g �¿�i�U�n)�Ï�Ö�Ï�Ð – �Ï�Ö�×�Ó( – �“�l�U�”�l �“�l�Š�i�~�ž �“�„�†�ˆ �ž �‡�T�•�w�L �“�~ �‰�U�„ �Ï�Ö�Ñ�Ò –

�Ï�Ö�Ñ�Õ �“�l�•�i�…�T �m�”�`�…�T �“�~ �U�s�W�U�r �i�”�W�„�…�T �“�l�•�i�…�T �i�w�U�n�…�T �‰�”�„�n�•�W �¿�[�• �Ÿ�Ÿ �‡�U�w �h�Š�ˆ �Ï�Ö�Ò�Ö�“�[�i�W�U�Š�•�W �ž �•�r�w �d�•�”�n�»�…�T �k�†�`�ˆ

�Y�”�Š�U�]�…�T �Y�”�i�•�s�T�i�W�ˆ�›�T �g�Ž�w �“�~�ž �’�g�U�x�ˆ�…�T �‰�U�”�p�x�…�T �“�ˆ�t�Š�ˆ �g�c�L �“�~ �k�”�i�U�W �“�~ �X�i�•�]�†�…�Ð�Ð �i�T�h�J )�U�ˆ�k�i( �‡�U�w �Ï�Ö�Õ�Ï. �o �Ô�Ñ.

�‰�i�…�j�Š�•�•�•– �y�i�•�W�Š�g�Š�T�i�W �I�T�i�ˆ�L �X�i�l�L )�Ï�Ò�Ï�Ó – �Ï�Õ�Î�Ï( �U�”�l�•�i�W �ƒ�•�†�ˆ�• )�Ï�Õ�Î�Ï – �Ï�×�Ï�Ö( �‰�U�ˆ�…�L �X�i�s�U�W�L �• )�Ï�Ö�Õ�Ï

– �Ï�×�Ï�Ö.( �o �Ð�Ô�ž �Ö�Ô.

و

�j�…�• �X�i�”�ˆ�L–�‹�i�g�Š�l�„�…�L �v�`�T�i .

Similer Documents