تحميل المكاري والكاهن بي دي إف

لقبالمكاري والكاهن
فئة
LanguageArabic
حجم الملف657,5 ك.ب
إجمالي الصفحات28
Document Text Contents
Page 14

والكاهن املكاري

الخيل، حوافر وَوْقع الهواء، يف يلعب سوط وصفري األوحال، يف تَجري دواليب رصير
املدينة. من الكاهن مع خارج طنوسوهو أبو سمعها أصوات — ة األِزقَّ بعضأوالد وُرصاخ
الصلوات كتاب عىل ُمِكبٍّا كان ألنه األصوات؛ تلك من شيئًا ليسمع يكن فلم الكاهن أما
غري بيشء يفكروا أن دون يَُصلُّوا أن يستطيعون أنهم الكهنة معجزات ومن بيده. الذي
خادمه، إىل السيد نظرة رفيقه إىل نظر الصالح، عمله من الكاهن انتهى فلما الصالة.
كانت «لو قائًال: طنوس؛ أبو فأجابه أحواله، عن سأله ثم قريته، واسم اسمه، عن وسأله
أقتني كنت بل أعرفه؛ ال رجل مع العربة يف أركب كنت َلَما املحرتم، أيها كأحوالك، أحوايل

خصوصية.» عربة
تناسب التي اللهجة بغري يُحدِّثهم وال عبيده، إىل السيد نظر الناس إىل الكاهن ينظر

القاعدة. عن الخروج يستوجب ما ثه ُمحدِّ من بدا إذا إال املسيحية، غري العقلية هذه
املكاري جرأة أزالت قد أجل، الحال. يف لهجته فغريَّ طنوس، أبي بجواب الكاهن ُدِهش
بكيف وينتهي يبدأ الذي الحديث مكان األخوية امُلباَحثة حلَّت ثم الكاهن، كربياء من شيئًا

البيت؟ أهل حال وكيف حالك؟
ثروة. أصحاب أننا ابني، يا أتظن، –

بالنسبة كثرية الجبل هذا خريات إن لك أقول أنا محرتم. يا ذلك وأتيقن وأعتقد أظن –
الطرف من الجبال وأجوب البغال، أركضوراء كنت وعندما الطبيعية. وحالته مساحته إىل
أيًضا قت وتحقَّ األصابع. عىل يَُعدُّون «الَعوامُّ» لبنان أغنياء أن قُت تحقَّ الشمال، إىل الجنوبي
إذن؟ الجبل خريات فأين شيئًا؛ تملك ال وفالحني ومكارين رشكاء من املؤلَّفة العامة أن
الجبل؟ غالت يأكلون الذين هم َمن واللريات؟ املجيديات ُجِمعت َمن بخزائن هي؟ َمن بأيدي
من كثريًا وكسبت أمريكا، يف كنت أني مع اليدين، صفُر إني الِقدِّيسني، وبجميع باهلل أُقسم
وحدي. أنا ولست القرية. لشيخ مرهون وبيتي يل، رزق ال اآلن وأنا خرسته. ثم املال،
أنا ازددت كلما ِغنًى يزدادون كمكاٍر خدمتهم الذين والرهبان كثريون، الفقر يف إخواني
أُميس حتى أوالدي وبطون بطني أمأل أكاد وال أهزل. تراني كما وأنا يسمنون، هم فقًرا.

املدينة. يف ان مَّ والسَّ ال وللبَقَّ للدير مديونًا

تحسد وال املسيح، السيد قول اذكر ابني. يا فيك، ُمتحكِّم اليأس أن أرى الكاهن:
يَفنى. ال كنز ابني، يا القناعة، قريبك. مال تشتِه وال النعمة، أصحاب

14

Page 15

والكاهن املكاري

كثريًا، وشاهدت كثريًا، ِسحت أني اعلم محرتم. يا السمَّ، يفَّ تُحرِّك ال طنوس: أبو
ما نفسك. داِو امُلداِوي، أيها أقول: وأنا يَفنى، ال كنز القناعة يل: تقول أنت كثريًا. وفكرت
الصنارة يف تضعونه الطُّْعم مثل أمثالكم عنها! أعمالكم أبعد وما محرتم! يا أمثالكم، أجمل
سربت قد كلها. األمور هذه أعرف إني اإلنساني. املجتمع بحر يف األسماك نحن لتصطادوننا
إني نفوسكم. صفحات وقلَّبت قلوبكم، زوايا يف وفتَّشت خفاياكم، عىل واطَّلعت غوركم،
الحياة يف تسلك أنت مكاٍر. وأنا كاهن أنت الرجل! أيها أعرفك، إني بغيل. أعرف كما أعرفكم
فوقك، هم ملن التدليس واالستبداد؛ املداهنة ونتيجته والرياء، الكذب أساسه الذي السلوك
ولكني مال، الشِّ إىل ِصفر أنا العامة. أحد أنا مكاٍر. أنا أنا؛ أما دونك. هم بمن واالستبداد
يف وتجمعون بالقناعة، ون تُبرشِّ أنتم بغيل. ألُْطِعم جاٍر شعري رسقة أستحلُّ ال ذلك مع
الغايات من ُمجرًَّدا عمًال تعملون وقلَّما الرش، عن تنَهون أنتم املال. وصناديقكم أكياسكم
وال الطيور، غري يأكل ال ورئيسكم ف، والتقشُّ بالصوم تأمرون أنتم الخبيثة. الشخصية
طمًعا لبعض؛ بعُضكم الدسائس ون وتَُدسُّ باملحبة، ون تُبرشِّ أنتم امُلعتَّق. النبيذ غري يرشب
نُذكِّركم ونحن والوداعة، التواضع عىل تُحثُّوننا أنتم باملال. وطمًعا واأللقاب، باملناصب
مع الِحلم يكون كيف نعلِّمكم ونحن والُخنوع، الطاعة تعلِّموننا أنتم وكربيائكم. بشموخكم
املساواة، مع واإلنصاف العلم، مع والعدل الحرية، مع واملحبة السيادة، مع والوداعة القوة،

العام. الديمقراطي الحكم مع العام والنجاح

شبكة دائًما حاملني أراكم قال: ثم سيكارته، ليُشِعل كالمه يف طنوس أبو وقف
نحن لنا — الناطق للسمك — الطُّْعم فيها — سائر َمثٌَل أم قة ُمنَمَّ كلمة وفيها الصيد،
أرساركم، األسماُك أدركت قد املحرتمون. اآلباء أيها تحذَّروا، لكم: أقول ولكني الرعية.
قعر إىل فتسحبها املقدَّسة، شبكتكم عىل يوم ذات وستجتمع ومقاصدكم. نياتكم وعلمت
ماهرون وأنكم تعتقدون، ال بما التبشري يف بارعون أنكم أنكر ال وراءها. وتسحبكم البحر،
والفقر؛ والعفة، الطاعة، الثالثة: النذور تُنِذرون أنتم إليه. أنتم تتسابقون عما َرْدعنا يف
أيها تؤاخذني، ال بنُذُوركم. تتقيَّدوا ال أن وهو ا، رسٍّ وتُنِذرونه رابًعا، نذًرا تُنِذرون ولكنكم
ُب أترقَّ طويل زمن منذ مكنوناتصدري، عن لك وكشفت قلبي، يف بما صارحتك إذا املحرتم،
عن ألَُفرِّج الربية يف بكاهن يجمعني أن هللا أسأل وأنا أمريكا من رجوعي منذ الفرصة، هذه
نوبِّخ مثلكم — الفقراء معرش — لسنا الناس. أمام التوبيخ أُحِسن ال ألني الربيَّة يف نفيس،

15

Similer Documents