تحميل التاريخ السري لحرب العراق بي دي إف

لقبالتاريخ السري لحرب العراق
فئةكتب سياسية
LanguageArabic
حجم الملف1,5 م.ب
إجمالي الصفحات193
Table of Contents
                            الجزء الاول: السباق إلى بغداد - 1
	مقدمة المترجم
	الصفحة الافتتاحية
	ظلوا مصرين على الخطأ
	الكرملين لم يصدق
	الحقيقة: تضليل!
	نشاط استخباري سابق
	نقص في الاستخبارات
	تقديرات المعارضة
	المخابرات العراقية
	ما التجمع؟
	لقاء غريب
	الخزرجي في العراق
	اتصالات الخزرجي ونتائجها
	الكرملين يراقب
	منطق فرض نفسه
	وساطات
	أمين الجميل
	الكرملين مرة أخرى
	مهلة بوش لصدام
	الحرب بدأت فعليا
	ملحق عن المخادعة - معلومات
	الروس يعلمون
	قبل يوم واحد
	أول اشتباك
	توقعات وردود أفعال
	صواريخ لم تقتل أحدا
	طبيعة الهجوم الفعلي
الجزء الثاني: السباق إلى بغداد - 2
	مقدمة المترجم
	معارك الناصرية
	حرب العصابات
	الطائرة البيلاروسية
	نصائح روسية
	أزمة القيادة العراقية
	عنف في البصرة
	أسلحة من إيران
	المعارك البريطانية
	آراء
	الدفاع عن بغداد
	تولّي قصي الزمام
	ما فعله قصي
	اتصالات
	فوضى
	معركة المطار
	أين توجهت ؟
	اعتذار أميركي
	الدخول الى بغداد
	قصف مطعم الساعة
	شائعات
	الظهور الأخير لصدام
	القتال الأخير
الجزء الثالث: الحرب الحقيقية تبدأ
	مقدمة المترجم:
	عملية 26 آذار
	التصدي لتركيا
	التزامات كردية مع مخاوف
	المخاوف المشتركة
	إشاعات ونشاط استخباري
	معركة ضد أنصار الإسلام
	ايران وسوريا والسعودية
	التعاون السوري الإيراني
	امتداد للموقف الإيراني
	متطوعون وإرهابيون
	الدعم السوري
	شيعة العراق
	مجيد الخوئي في النجف
	إحراج السيستاني
	الأكراد والأميركان
	السوريون
	معدات الجيش بيد الأكراد
	الاستخبارات السورية
	التهديد الأميركي لسوريا
	سوريا تسليم هاربين
	تدريب العراقيين بدأ ثانية
	تمرّد يطال الأميركيين والعراقيين
	السؤال الكبير
	الحقيقة
	تحسن التدريب
	مشاكل جديدة
	خمس سنوات ضاعت
	خطة كارنر
	قرار حل الجيش العراقي
	آراء بشأن حل الجيش
	التناقض الكبير
	التمرد (المقاومة)
	مخاوف ومشكلات
	قضية التدريب
	التحديات
	اللغة
	ديفيد بتريوس
                        
Document Text Contents
Page 2

التاريخ السري حلرب العراق

بودانسكي وسفي


















٢٠٠٥


ترجمها موقع "الناس"" التاريخ الرسي لحرب العراقمن كتاب " فصول



۱

Page 96

وأفادت مصادر لبنانية حسنة اإلطالع بما يجري ع�� .دمار شامل

.املنافذ السور�ة الشرقية وصول الرتل

لـ(دبلوما��ي
ً
سابق وذي خ��ة عميقة بالعراق و�ان �� ) ووفقا

�غداد وقت الغزو فقد رافقت الرتل ول�حماية دبابات ابرامز

أخرى مسروقة وتحمل عالمات تمي�� صديقة و�جالت قتال

[للتحالف]. �� ا�حقيقة لقد طافت عدة سمتيات أبا��ي حول

الرتل وح�ن رأت دبابات أم��كية و�عالمات وا�حة أع�� ال�جالت

تلك لم تفتح النار. [ بل ح�ى لم تتساءل عن وجود هذا الرتل

ن اية دخل الرتل العرا�� سور�ا �� الصباح دو .األم���ي هنا !]

خسائر. أصر الدبلوما��ي الرو��ي السابق ومسؤولون عرب

�عيشون �� العراق بأن صدام حس�ن وولده ق��ي وجميع األعضاء

.الرئيس�ن �� مجلس قيادة الثورة قد ذهبوا ا�� سور�ا مع الرتل


ً
ومع ذلك ولتكذيب تلك اإلدعاءات أظهر التلفز�ون العرا�� صداما

آخر يوم وهو يتجول �� شوارع �غداد، و
ً
من ثم ألقى خطابا

باق �� �غداد فال بد أن ./نيسان٦
ً
وألن الشواهد أثبتت أن صداما

�ان �� الرتل
ً
!قصيا

�� تلك اللية وصلت معلومة عن هرب صدام من �غداد ومرافقتھ

�ان السف�� الرو��ي �� �غداد فالديم�� .لرتل الدبلوماسي�ن الروس

الء دبلوماسي�ن من روسيا تيتور�نكو يقود الرتل ا�� دمشق إلخ

بخطة U.S لقد أبلغت .ومن كومونو�لث الدول املستقلة
ً
مسبقا

اإلخالء، و�رغم إ�حاح األم���ان ع�� أن �سلك الرتل الطر�ق اآلمن

وخالل تنظيم .ا�� عمان أصر الروس ع�� الذهاب ا�� دمشق

وترتيب الرتل وصل صدام الذي تنكر �ش�ل جيد وح�ن رأى

۹٥

Page 97

لسابق الذي سبقت لھ معرفتھ لوقت طو�ل حياه الدبلوما��ي ا

يركب إحدى السيارات
ً
.بمودة. رأى [املسؤول] الرسمي صداما

رافقت سيارة صدام الرتل الرو��ي ولك��ا انفصلت عنھ تحت جنح

�ان الدبلوما��ي السابق ع�� قناعة ( .الظالم واختفى خارج �غداد

بأن صدام سابق الر�ح �سرعة ليلتحق بالرتل العرا�� الذاهب ا��

) .سور�ا

اعتذار أمريكي

�� ال�حراء هاجمتھ ٢٠�عد قطع الرتل الرو��ي مسافة
ً
ميال

�� تقر�رها GRU طائرات أم��كية. والحظت اإلستخبارات الروسية

للتحالف هذا العمل /الكم�ن "نفذت قوات خاصة :/نيسان٦ليوم

وقصفت الرتل الرو��ي مستخدمة أس�حة روسية إلخفاء هو�ا��م،

أكد الفحص القضائي ع�� بقايا .وليلوموا العراقي�ن �عد ذلك"

األعتدة �� ال�جالت وأجساد املصاب�ن نوعية العتاد املستخدم كما

أن الرسائل ال�ي قاطع��ا اإلتصاالت الروسية أكدت �� األخرى

للشك هو�ة املهاجم�ن
ً
أن GRU واضاف تقر�ر.و�ما ال يدع مجاال

الرتل زاد من سرعتھ رغم اصابة �عض الدبلوماسي�ن الروس

و�عد مسافة بضعة أميال ع�� الطر�ق حاولت سيارة جيب .بجراح

عسكر�ة مجهولة الهو�ة سد طر�ق الرتل، وح�ن رفض الرتل

متقطع
ً
ة وعشوائية ثم التوقف أطلقت سيارة ا�جيب ن��انا

تجاهلت مصادر روسية عديدة مفضلة .اختفت �� ال�حراء

الصمت خ�� وجود صدام �� الرتل عند تركھ �غداد، ولك��م أقروا

�� –من جهة أخرى نقلهم وثائق عراقية شديدة ا�حساسية

ملصادر روسية
ً
وكذلك وكما ورد –"أرشيف نظام صدام" ؛وفقا

۹٦

Page 192

ا�جمهوري أو لم �سمح لها برمي أك�� من عشر اطالقات ل�ل جندي

قبل ا�حرب بينما يصل معدل رمي جندي املشاة األم���ي
ً
سنو�ا

وأمام دهشة واستغراب ا�جيش .اطالقة ٢٥٠٠النموذ�� ا��

دين نالعرا�� أدخل ب��يوس تمار�ن الرمي بالعتاد ا�حقيقي للمج

العراقي�ن ا�جدد ؟

ومع اق��اب موعد االنتخابات العامة أستخدم ٢٠٠٤�� ��اية عام

بليون $؛من مشاريع اعمار ٢نيكرو�ون�ي فطنتھ وذ�اءه لتحو�ل

وعن ذلك قال �� ا�جن�ال ب��يوس .أخرى ا�� مشروعات التدر�ب

"اعت��ت تلك خطوة �جاعة وأدت ا�� الكث�� من الفوائد

"لقد مكنتنا من شراء العديد من املعدات واملردودات
ً
" ثم مواصال

االضافية وتدر�ب الكث��ين وتنويع موضوعاتھ ومنا�جھ كما شيدنا

املز�د من املبا�ي األمر الذي ساعدنا بالتا�� ع�� �شر الكث�� من

٣٠القطعات العراقية ا�جديدة �� امليدان مع انتخابات

."٢٠٠٥/يناير ٢�انون

النتخابات هذه نقطة تحول، ع�� األقل بالنسبة ش�ل نجاح ا

أخ���ي ب��يوس "لم نفقد زخم واندفاع ا�جهد املبذول �� .للتدر�ب

ألف جندي عرا�� حراسة ١٣٠املجاالت األمنية" فقد تو��

.مركز انتخا�ي وحدثت �عض ال�جمات ولكننا مضينا قدما٥٧٠٠

�ب لكن أكد �� �انت هناك الكث�� من ا�حيو�ة �� منا�ج التدر

جميع من تحدثت ال��م من جن�االت وجنود بأن ا�حملة العسكر�ة

ستفشل �� ال��اية دون نجاح وتقدم سياسي�ن ، وإن أي جيش ال

يحظى بحكومة مستقرة تدافع عنھ وتصونھ فإن أفضل ا�جنود

] وقادة
ً
أو طائفيا

ً
سيتحولون ا�� مليشيات محلية [عنصر�ا

ً
تدر�با

۱۹۱

Page 193

وقال �� ضابط عا�� الرتبة "أعت�� نف��ي متفائال .عصابات متحار�ة

.ومؤهال ولكن ما يقلق هو ا�عدام األهلية لدى القادة العراقي�ن

و�التأكيد هناك الكث�� من األ�شطة ظلت خارج سيطرة

."األم��كي�ن

.قسم التوتر الطائفي العراق وقسموا بدورهم ا�جيش ا�جديد

جامعة شي�اغو بقولھ وقد ع�� عن ذلك و�دقة رو�رت بيب من

"التفك�� أن بوسعك توحيد ا�جيش العرا�� هو �التفك�� أن

بوسعك الذهاب ا�� جنوب الواليات املتحدة �عد ا�حرب األهلية

ا�� جنب" وتا�ع
ً
وا�شاء جيش من السود والبيض يقاتلون جنبا

قائال:" بوسعك أن تدفع مرتبات وأجورا لبعض الناس ليتولوا

لكن مالم يكونوا .األسا��ي وتحمل �عض املخاطر مهام التدر�ب

ليصمدوا ويستمروا إذا ما تزايدت
ً
مخلص�ن ل�حكومة حقا

.املخاطر فسيولون األدبار"
ً
وقد أثارت جميع الدراسات تقر�با


ً
وال�ي وضعت عن القوات العسكر�ة العراقية ا�جديدة شكو�ا

.حول مدى إخالص هؤالء

(انت�ى)

۱۹۲

Similer Documents