تحميل مغالطات لغوية - الطريق الثالث إلى فصحى جديدة بي دي إف

لقبمغالطات لغوية - الطريق الثالث إلى فصحى جديدة
فئة
LanguageArabic
حجم الملف1,6 م.ب
إجمالي الصفحات278
Document Text Contents
Page 1

عادٗ ٖصطنٛ

Page 139

اللُّغوي التَّغريُّ

ذهب ما صحة املسائل من كثري يف ثبت وقد النادر، أو الشاذ هذا يقيسون الكوفيون
واحد، إليه مضاف إىل مضافني وإضافة الجمع، إىل النسبة إجازة مثل الكوفيون: إليه
إضافة املضاف العدد تعريف وجواز مترصًفا، فعًال كان إذا عامله عىل التمييز وتقديم

إلخ.53 … «أل» ب معنوية
يف الفساد من تخلو ال نفسها القواعد هذه ولكن والرصف: النحو قواعد إىل االستناد
جمع أو «َفُعل»، من «فاعل» وزن اشتقاق النحاة منع عندما وخاصة األحيان! بعض
وإضافة «بعض»، عىل «أل» ودخول حاًال، إال «كافة» ومجيء «أفعال»، عىل «َفْعل»
ذلك وغري إلخ، … اللون من التفضيل أفعل واشتقاق واحد، إليه مضاف إىل مضافني

صحته.54 السليم اللغوي االستقراء أثبت مما
تحنيط إىل يفيض معياٌر وهو الرواية، عرص بعد الناس استعمله الذي أي رفضاملولَّد:
التعبري، جاز إن «مولًَّدا» يوم ذات كان قديم لفظ فكل ومعانيها، ألفاظها يف اللغة
بقائها عىل يساعد للغة حيوي ومظهر جميًعا، اللغات يف طبيعية سنَّة املولَّد وقبول

وتطورها. ونمائها

الصوابي املستوى (2-2)

التي «الجماعة تلك نعني فإنما اللغوي، املجتمع هي اللُّغوية لطة السُّ إنَّ نقول: حني
اجتماعي وسٍط كل ففي بلومفيلد، قول حد عىل موحدة»، بطريقة الكالم نظام تستعمل
اللغة لوجود أسايس لرشٌط إنه بل الوحدة، من شيئًا للغة أن عادًة نجد السكان متجانس
املتزاملة فالجماعة للتعبري،55 الوسائل نفس استخدام عىل يتكلمونها من يحرص أن
يستمسكون وهم مشرتكة، تجارب من يتقاسمونه ما فريث، يقول كما تستعمل، لغويٍّا

الخاصة.56 بيئتهم يف واإلفهام الفهم رشط ألنه عليه؛ ويحرصون التماثل بهذا

ص١٧٢–١٧٤. نفسه، املصدر 53
ص١٧٤. نفسه، املصدر 54
ص٢١. اللغوي، املستوى 55
ص٢٧. نفسه، املرجع 56

139

Similer Documents