تحميل مختارات شعرية بي دي إف

لقبمختارات شعرية
فئة
LanguageArabic
حجم الملف973,7 ك.ب
إجمالي الصفحات92
Document Text Contents
Page 46

46

بامتثـــاِل األمِر يعلو مْن رَســـْب

ِتِه ر األفـــالَك فـــي همَّ ســـخَّ

قد ســـرى النَّجُم يؤمُّ المنِزال

وَنما العشـــُب بقانوِن النَّماْء

ـــقيْق ولهيـــٌب دائٌم ديُن الشَّ

راِت قانوُن الوصاْل يربُط الذَّ

كلُّ شـــيٍء فيه قانوٌن َســـرى

ارجَعْن يا ُحرَّ ُدســـتوٍر قديْم

شّدًة في شـــرِعنا ال تشكَوْن

وَهوى الّطاغي ولو كاَن اللَّهْب

من ثوى في الَقيِد من شْرعِتِه

ال طـــوَع قانـــوٍن له قـــد ُذّلِ

فإذا ما حاَد ُيجَفـــى بالَعراْء

دُمُه مْن ذاك يسري في العروْق

صاْل فهي بحٌر وهي بـــرٌّ باّتِ

كيف في هذي المعاني ُيمَترى؟

َنْن رْجَلَك بالقيِد الوســـيْم َزّيِ

وحدوَد المصطفى ال تعُدَوْن

***

Page 47

47

بالعَلْف تربو نفُســـك َجَمٌل

َفْكـــِن الحـــرَّ وُقْدهـــا بزماْم

كلُّ َمْن في نفســـه ال يحُكُم

رَت مـــن طيٍن َلِزْب ما ُصّوِ إنَّ

نيـــا وخوُف اآلخَرْه خيفُة الدُّ

حـــبُّ جـــاٍه وثـــراٍء وَبَلـــْد

ين والماِء البدْن من مزاِج الّطِ

ْك بعصاً من »ال إلْه« مْن َيمسَّ

كلُّ َمـــْن بالحّقِ أحيا َنْفَســـُه

)ضبُط النَّْفس(

فـــي إبـــاٍء وعنـــاٍد وَصَلْف

تبُلَغْن من ضبِطها أعلى َمقاْم

هو فـــي ُحكِم ســـواه ُمرَغُم

: سيَط في أمشاجه خوٌف وُحّب ْ

خوُف َمـــوٍت ورزايـــا فاقَرْه

ُحـــبُّ زوٍج وقريـــٍب وَولـــْد

الِفَتْن َمركُب األهواِء، َمغلوُب

يداْه الخوِف ِطْلسَم ْم فلُتَحِطّ

ال ترى الباطَل ُيحني رأَســـُه

Page 91

91

Page 92

92

Similer Documents