تحميل نقد مقياس القيمة بي دي إف

لقبنقد مقياس القيمة
فئةإقتصاد وأعمال
LanguageArabic
حجم الملف417,1 ك.ب
إجمالي الصفحات19
Document Text Contents
Page 1

۱

<

<

<

<

<

@
@

@

<

<

<

<

<

<

<

<

<

<

<

ÔébÓè€[email protected]Übón”˝€@ÚÌäá‰ÿé¸[email protected]Úéäá[email protected]ãöb´
@ÒäÎÜIãÌa5œ@RPQYH

̀Ȝ÷]<å^Èœ⁄<Çœfi

Í“á<ŸÅ^¬<Ç€¶

l]Ö]Çëc
Íâ^Èä÷]<Å^íjŒ¯÷<ÌËÖÇfl”â˜]<ÌâÖÇ⁄

OU<ÌËÖÇfl”â˜]<HÖ]àÈç<g⁄^“<<HãÈ÷ÁeÁÈ◊È‚<≈Ö^ç
QUNPUMS<–<QUOOQTO

Page 2

----------------------------------------------------------

من كتاب نقد �قتصاد الس�یايس ا�ٔولمن الباب السادسمتثل هذه احملارضة ملخص ٔأ�د ٔأجزاء الفصل
https://foulabook.com/ar/book/%D9%86%D9%82%D8%AF-
%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF-
%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A-
pdf?fbclid=IwAR2LzCrLkgM4Jfup3aHKlkvRUgITEjLG9NHthpcRDFc2x3-
x6F_HDPAcyzE

https://foulabook.com/ar/book/%D9%86%D9%82%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A-pdf?fbclid=IwAR2LzCrLkgM4Jfup3aHKlkvRUgITEjLG9NHthpcRDFc2x3-x6F_HDPAcyzE
https://foulabook.com/ar/book/%D9%86%D9%82%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A-pdf?fbclid=IwAR2LzCrLkgM4Jfup3aHKlkvRUgITEjLG9NHthpcRDFc2x3-x6F_HDPAcyzE
https://foulabook.com/ar/book/%D9%86%D9%82%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A-pdf?fbclid=IwAR2LzCrLkgM4Jfup3aHKlkvRUgITEjLG9NHthpcRDFc2x3-x6F_HDPAcyzE
https://foulabook.com/ar/book/%D9%86%D9%82%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A-pdf?fbclid=IwAR2LzCrLkgM4Jfup3aHKlkvRUgITEjLG9NHthpcRDFc2x3-x6F_HDPAcyzE
https://foulabook.com/ar/book/%D9%86%D9%82%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A-pdf?fbclid=IwAR2LzCrLkgM4Jfup3aHKlkvRUgITEjLG9NHthpcRDFc2x3-x6F_HDPAcyzE

Page 9

۹



�يت )’(�مكیة العمل املنَفق يف سبيل ٕانتاج السلعة ) ‹(>هبا. ٔأي ٔأنه یقّمي السلعة ال
نفسها: )‹(تُبادل هبا، وليس �مكیة العمل املنفق يف سبيل ٕانتاج السلعة

، الفصل اخلامس).�روة أ�مم("ٔأن تقد�ر قمية السلعة التبادلیة �مكیة من سلعة ٔأخرى یعد ٔأمرًا طبیعیًا".

ي �اول، ورمبا اد�عى، تصحیح مسیث، فلقد ذهب ٕاىل ٔأما دافيد ر�اكردو ا��
ٔأن القمية تت�دد �مكیة العمل النس�يب املنَفق يف ٕانتاج السلعة. أٔما املقياس فهو، وكام
ي یعد بدوره سلعة ذ�ر�، مكیة العمل الوسطي املبذول يف سبيل ٕانتاج ا�هب ا��

ٕ�ماكهنا ٔأن تقوم بدور القمية التبادلیة للسلع ا�تلفة.

ویعود مار�س، يف هنایة املطاف، ٕاىل أٓدم مسیث ٕامنا دون ٔأن یقيس قمية السلعة
املتَبادل هبا، بل یقيسها:�مكیة العمل املنَفق يف سبيل ٕانتاج السلعة أ�خرى

، املصدر نفسه).رأٔس املال( ".عملالمن السلعة تضمنه ت �مكیة ما "

�نا وا�ٓن، فلنأٔ�ذ يف اعتبار� اتفاق ا�ٓ�ء املؤسسني واختالفهم �ىل حنو ما بي
ٔأ�اله، ولنطرح السؤال املهم ا�ٓيت: ما يه ٔأمه خصائص املقياس؟ وإال�ابة املبارشة

: الثبات. ٔأي ٔأن املقياس، ومن مث و�دة القياس، جيب ٔأن �كو� �بتني والواحضة يه
حّىت ميكهنام القيام بوظیفهتام. ٕاذ ال ميكن قياس القمية مبقياس هو نفسه متغري. ومكیة

ي ال ميكن �حتاكم ٕالیه ا واحضً العمل يف احلقيقة تعد منوذ�ً ا لهذا املقياس املتغري ا��
والربا�ة: أ�عامل ختتلف عن بعضها البعض من �يت املشقة لقياس القمية؛ وذ� ٔ�ن

فطبیعة معل �ارس العقار ختتلف عن طبیعة معل البن�اء من �حية املشقة؛ ومن مث

ق ختتلف سا�ة معل �ارس العقار عن سا�ة معل البن�اء. كام ٔأن طبیعة معل احلال�
اح من �ة الربا�ة، ومن مث ق ختتلف عن طبیعة معل اجلر� ختتلف سا�ة معل احلال�

اح. والواقع ٔأن هذه املشلكة وا�ت فعًال �قتصاد الس�یايس، عن سا�ة معل اجلر�
وبعد ٔأن ا�رتف بأٔن:

، الكتاب أ�ول، الفصل اخلامس).�روة أ�مم. ("ٕاجياد ٔأي مقياس دقيق للمشقة ٔأو للربا�ة ليس �ٔ�مر الهني"

Page 10

۱۰



یضطر ٕاىل التسلمي بأٔن:

، املصدر نفسه). �روة أ�مم("التبادل ال یتوازن نتي�ة ٔأي مقياس دقيق، بل �ملساومة والتوافق يف السوق...".

ور�اكردو �سري اكلعادة يف طریق مسیث، ویوافق �ىل مبدٔأ قدرة السوق �ىل
التسویة بني أ�عامل ا�تلفة:

، املباديء(و�ارات العاملني وكثافة اجلهد املبذول". "ٕان تقد�ر نوع العمل یمت يف السوق بناء �ىل ا�قة...
الفصل أ�ول).

ي جتاهل وجود ٔأزمة حقيقية نتي�ة اختالف أ�عامل من �ة ٔأما مار�س ا��
من ٔأن یعید النظر يف مقياس القمية وو�دة قياسها، فلقد ٔأكد الشدة والربا�ة، وبدًال

هو ٔأیضًا �ىل:

یمت هبا ٕار�اع ٔأنواع خمتلفة من العمل ٕاىل العمل البس�یط �و�دة لقياسها حتددها "ٔأن النسب ا�تلفة اليت
، الكتاب أ�ول، الفصل أ�ول).رأٔس املال( معلیة اج�عیة جتري من وراء ظهور املنت�ني".

والواقع ٔأن السوق لن �سوى أ�مر كام ظن مؤسسو �لمنا، بل ٔأنه لن یبعد�
لكشف عن القانون املوضوعي احلامك للظاهرة حمل حفسب عن ٔأصول العمل وهدف ا

ا؛ فالسوق نفسه قد جيعل سا�ة معل �داد البحث، بل ولسوف �زداد أ�مر تعقيدً
يف ماكن، وهو )االرضوریة اج�عی� (�ساوي سا�ة معل جنار )االرضوریة اج�عی� (

ي جيعل سا�ة معل احلداد ت� �ساوي عرشة ٔأضعاف سا�ة معل ا لن�ار نفسه ا��
يف ماكن أٓخر. ويف احلالتني مل خيرب� السوق وال �مل �قتصاد الس�یايس عن سبب
ذ�، ٔأي مل خيرب� ٔأ�دهام ٔأو �هام عن سبب التساوي بني الساعتني، وال عن
سبب �ختالف بيهنام. ٕان لك ما ٕ�ماكهنام فع� هو إالشارة ٕاىل الوضع الراهن.

�لحظیة. ما هو أٓين، ي حيمك �سب التبادل التقلبات ال دون بلوغ القانون املوضوعي ا��
وبناًء �لیه، ميكن القول بأٔن �مل �قتصاد الس�یايس، الطبیعیة بني أ�عامل ا�تلفة.

ا �ري �بت لقياس القمية. وحي� یدرك و�رب ثالثة قرون من الزمان، �س�ت�دم مقياسً
ام بوظیفهتا مكقياس للقمية؛ ٔ�ن �قتصاد الس�یايس ٔأن مكیة العمل ليس ٕ�ماكهنا القي

Page 18

۱۸



�يت اكنت الورق امللون يف مثلنا ٔأ�اله، ولتقریب الفكرة ٔأكرث بو�دات النقد، ال
ي یتناول �دة �لثومبثال �س�یط للغایة، وواقعي �دًا، فٕان �امل املصنع ا��

جنهيات ميكن ٔأن یعمل ٣ ن �الوة الط�ني و�رسة �زب ال تت�اوز قميهتامجرامات م
سا�ات وینتج مئات أ�ضعاف من القمية �ج�عیة حلالوة ٨�ى الرٔأساميل ملدة

الط�ني و�رسة اخلزب، والفارق �كون من نصيب الرٔأساميل كقمية زائدة. والعامل
ر وفقًا حلد الكفاف، �شرتي )ٔأ�ىل( ٔأن یعطیه ما ميكن )ٔأرخص( �ادًة، ؤ�نه یؤج�

�يت متكنه من العمل طوال یوم العمل؛ و�ا، اخلزب من �ً یعد در�ة من الطاقة ال
الغذاء ٔأنواع ٔأمه من ا�مثن، رخيصة الزیوت و�لتبع والباذجنان، والبطاطس والفول

تعطي ٔأهنا كام النس�يب، �لرخص السلع هذه ٔأمثان �متزي ٕاذ العام�، الطبقة �ى
من ومتكهنم، متكنه، ال�يت احلراریة الُسعرات من ٔأ�ىل ا�ر�ات ؤ�رسته، بل للعامل،

یدفع هبا البقاء �ىل قيد احلیاة من ٔأ�ل ٕانتاج قمية زائدة؛ متجسدة يف منتوج زائد،
ي بدوره �رامكها من ٔأ�ل جتدید ٕانتا�ه �ىل نطاق متسع. ٕاىل خزا�ن الرأٔساميل ا��

معق معلیة إالنتاج الرأٔساميل، ومقنا بت�لیل �القات قوى إالنتاج فٕاذا تغلغلنا يف
ا لٔ�مث� الثالثة عند ٔأ�ىل مس�توى من مس�تو�ت التجرید؛ فس�ن�د ٔأن السلعة، وفقً

ي �متثل يف قوة العمل( ٔأ�اله، مل تصبح نتي�ة العمل احلي ي (والعمل ا�زتن )ا�� ا��
ي )یتجسد يف مواد العمل ؤأدوات العمل حفسب، بل صارت نتي�ة: العمل احلي ا��

یبذ� العامل + العمل ا�زتن يف املواد وأ�دوات بل ويف العامل ٔأنفسهم + العمل
ي هو معل � �ري مدفوع أ�جر(الزائد . و�لتايل تصبح قمية السلعة، كام یصبح )ا��

، مبعىن العمل �ج�عي منظمها ووفقًا لقانون القمية هو مكیة الطاقة الرضوریة اللكی�ة
، ومن مث لكّام زادت هذه الطاقة الرضوریة اللكی�ة لكّام زادت )احلي وا�زتن والزائد(

�كو�ن القمية، و�لتبع منظمها، القمية، ولكام اخنفضت ت� الطاقة لكام اخنفضت القمية.
مث )ا�زتنالعمل احلي+ العمل ( ٕاىل )العمل احلي(ال یتغريان. هام فقط یتطوران من

. )العمل احلي+ العمل ا�زتن+ العمل الزائد( ٕاىل

Similer Documents