تحميل عاشق بي دي إف

لقبعاشق
فئةعلوم إجتماعية
LanguageArabic
حجم الملف2,0 م.ب
إجمالي الصفحات126
Document Text Contents
Page 63

مشكاة اإلسالمية شبكة

عاشق


63

وإذا رأيته يوبغض قال أبو حاتم الرازي : إذا رأيت البغدادي يحب أحمد بن حنبل فاعلم أنه صاحب سنة ،

يحيى بن معين فاعلم أنه كذاب . وقال علي بن المديني : انتهى العلم إلى يحيى بن آدم ، وبعده إلوى يحيوى

بن معين . وقال اإلمام أحمد بن حنبل : السماع ِمن يحيى بن معوين شوفاء لموا فوي الصودور . وقوال اإلموام

.أحمد : كل حديا يعرفه يحيى بن معين فليس بحديا

وقووال الخطيووب : كووان إماًمووا ربانيًووا عالًمووا حافًظووا ثبتًووا متقنًووا . وقووال أبووو عبيوود القاسووم بوون سووالم : )) انتهووى

وهو أفقههم فيه ، وإلى يحيى بن معين وهو أكتبهم له ، وإلى علي بون لحديا إلى أربعة : أحمد بن حنبل ا

: وإلى ابون معوين ، -وفي رواية –هم له وهو أحفظبه ، وإلى أبي بكر بن أبي شيبة المديني وهو أعلمهم

وهو أعلمهم بصحيحه وسقيمه (( .



 لكل بداية نهاية
وُحمول علوى سورير بالمدينوة ، فو خرجوا لوه األعوواد التوي ُغس ول عليهوا رسوول هللا –رحموه هللا –مات

ل حوبش بون مبشور . قوا نادا بين يديه هذا الذي كان ينفي الكذب عن حديا رسوول هللا ورحل يُ النبي

: رأيت يحيى بن معين في النوم ، فقلت له ما فعل هللا بك ؟ قال أدخلني عليوه فوي داره -وهو ثقة –الفقيه

وزوجني ثالثمارة حوراء ، ثم قال للمالركة انظروا إلى عبدي كيف تطرا وحسون . رحموة هللا علوى أبوي

زكريا ، وجزاه هللا خيًرا عن اإلسالم والمسلمين .









































أحمد بن حنبل
هـ(241 – 164)


ِمن ابن حنبل " . ها رجالً أفضل وال أعلم وال أفقه" خرجت ِمن بغداد فما خلّفت ب

الشافعي

Similer Documents