تحميل سيرة المنتهى عشتها ... كما اشتهتني بي دي إف

لقبسيرة المنتهى عشتها ... كما اشتهتني
فئة
LanguageArabic
حجم الملف3,3 م.ب
إجمالي الصفحات497
Document Text Contents
Page 1

1

Page 2

2

Page 248

248

Page 249

249








شيء من جدي الروخو يملؤني اآلن لدرجة أنه لم يترك متسعا لغيره في قلبي
وهو في جبل البشرات الذي خان سطوته، وهواجسي. أدرك اليوم قوة بصيرته، حتى

أو على جبل النار، بين كّفي مشيئة األعالي، يلتحف الصخر، ويتدثر بسماء لم تكن
دائما رحيمة معه، والتي دفعته أحيانا إلى لعن اللحظة التي قادته صوب أرض لم تكن

أقّل بطشا من األراضي األخرى.
، ولكني أدرك اللحظة كم كان صائبا ال أدري بالضبط إذا ما كان على علم بذلك

عندما وضعني بين يدي صاحبة الشعر األحمر، وأنامل النور. لم يكن مخطئا أبدا.
كان مدركا تماما لما كان يفعله.

لم تلتفت ذات الشعر األحمر وراءها، حتى بشكل جانبي. كانت كالريح، وكنت قشة
ة بيدها، وكأنها تتحسس أني في كفها الناعم. من حين آلخر تشد على يدي المشبوك

ما زلت معها.
قطعنا أمكنة كثيرة تكاد تكون خرافية، بألوان وأشكال عمالقة، بعضها يتسامى في
الفضاءات بال حدود ويغطي النور حتى يصبح المحيط تحت ثقل جو رمادي، وكأن
الشمس غربت فجأة. وبعضها اآلخر يغطي التربة حتى يحولها إلى أرضية من القطن

الفّلين، لدنة والسير عليها جد مريح. دخلنا بعدها في عمق خلجان كثيفة لوال و
أصابعها الناعمة التي ال تتركني، كنت ضيعتها أو ضيعتني. أحيانا أضطر إلى أن
أغمض عيني لكي ال أرى النباتات التي كانت تتطاير من تحت أرجلنا وتغطينا. ال

أكن أشعر بجسدي أبدا وال بحواسي أدري حقيقة إذا ما كنا نمشي أم نطير؟ لم
التقليدية، ألن حواسا أخرى نبتت فجأة منذ أن دخلُت إلى هذه األمكنة المبهمة، تشبه
الحدس ولكنها أكبر منه. أصبحْت للمرئيات روائح وللروائح ملمس، وللفراغ أو ما يبدو

التي كذلك، ظالل وأحجام. كنت أيضا عاجزا عن تحديد حالتي ووضعي والجغرافية
كنت في أعماقها حتى أصبحت جزءا منها. األمكنة كانت شبيهة لبعضها، وفي الوقت
نفسه تختلف في الكثير من التفاصيل التي ُتَحّس وال ُترى. عرس من األلوان كنُت

Page 496

496





تنويه:
يري ة الكترونيا بالتزامن مع كتابتها على نشرت الصيغة األولى من هذه الرواية الس

الل صفحة الفيسبوك التي مدار ستة أشهر بمعدل فصل كل أسبوع و ذلك من خ
تحمل نفس االسم:

"واسيني األعرج. سيرة المنتهى/عشتها كما اشتهتني"
فشكرا لألستاذ واسيني األعرج الذي وافق على خوض هذه التجربة الجميلة و تحمل
تبعاتها من التزام بموعد النشر األسبوعي و الرد على المتدخلين و إثراء الصفحة

سجاالت نقدية و ثقافية حول الكتابة السيرية رغم وقته من خالل المشاركة في
الضيق و أسفاره الكثيرة و كذا تكرمه بفتح ألبوماته وأرشيفه أمام القراء مسهال
علينا محاولة التوثيق المتواضعة التي حاولنا القيام بها تماشيا مع طبيعة النص

لكثير من الصور المنشور و التي شملت خاصة مراحل شبابه و طفولته األولى, ا
رآها القراء ألول مرة على هذه الصفحة.

قبل أن يكتمل الكتاب و ينشر ورقيا في عدد من الطبعات:
(4102طبعة جزائرية عن دار بغدادي )نوفمبر -
(4102طبعة ثانية مرفقة بمجلة دبي الثقافية عدد )نوفمبر -
اتب بمداخيلها لالطفال طبعة عربية صادرة عن دار اآلداب البيروتية يتبرع الك -

(4102المرضى بالسرطان )ديسمبر
طبعة فلسطينية صادرة عن دار االهلية وقعها الروائي واسيني االعرج في ثالث -

مدن فلسطينية : رام هللا، القدس و طولكرم و تبرع بمداخليها لدعم أدب صندوق
المحتل سرى الفلسطينيين في سجون ألسرى الذي يتولى نشر مخطوطات األأدب ا

(4102الصهيوني )أفريل


شاركونا بآرائكم، قراءاتكم و اقتراحاتكم و تواصلوا مع الكاتب من خالل صفحة:
"واسيني األعرج. سيرة المنتهى/عشتها كما اشتهتني"

Page 497

497

Similer Documents